عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة
د.وليد دعبس
رئيس التحرير
أيمن نور الدين

مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة: انطلاق حملة "متحدون من أجل التراث"

احتفالية حملة متحدون
احتفالية حملة "متحدون من اجل التراث"
طباعة





قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة،" أن التراث الإنساني المادي يواجه خطر حقيقيى وما حدث في الموصل بالعراق وفي متحف الفن الإسلامي بالقاهرة في 2014 هو أكبر دليل ، وكذلك  التراث الغير مادي يواحه نفس الخطر، يتمثل في جماعات متشددة تحاول أن تحدث قطيعة بيننا وبينه، ولابد أن نتصدى لها جميعا".

جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائز في مسابقة "متحدون مع التراث" للتصوير الفوتوغرافي، التى نظمتها منظمها منظمة اليونسكو ومكتبه بالقاهرة بالتعاون مع اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، مساء أمس، بقصر المانسترلي بالمنيل بحضور الدكتور خالد العناني وزير الأثار، والسفير مشيرة خطاب مرشحة مصر رئاسة منظمة اليونسكو الدولية، والسفير محمد أبو الخير مساعد وزير الخارجية، والدكتورة زينب الوكيل مساعد رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، والدكتور غيث فريز مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة.

وأضاف وزير الثقافة،"إننا اليوم نلتقي تحت سماء مبادرة إنطلقت من بغداد ثم من القاهرة من محتف الفن الإسلامي بعد إتلافه على يد الجماعات الإرهابية.
واشار الي  أن التراث الغير مادي يواجه كذلك خطرالإجتياح التكنولوجي، وعدم المعرفة بالمورث الشعبي، وأكد أن الصورة الفائزة في المسابقة هي لقطة من أحد الموالد المصرية، والموالد من تراثنا الصوفي التي يجب أن ندافع عنها.

وتمنى الوزير أن تفوز السفيرة مشيرة خطاب ومصر برئاسة منظمة اليونسكو، ووجه التهنئة للمصور المصري محمد عبد الجواد لفوزة بالمسابقة.

وقال الدكتور خالد العناني، إن أختيار قصر المانسترلي لإستضافة هذا الحفل هو ضمن نهج سوف تتبعه وزارة الأثار للإهتمام بالقصور الأثرية، وأكد أن حملة متحدون مع التراث هي نتاج لما نال التراث من عمليات إرهابية، ووجه التهنئة للفائز بالمسابقة بعد منافسة بين أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم.

وعبرت السفيرة مشيرة خطاب عن سعادتها بالمشاركة في هذه المناسبة، وأن ترى مصري يفوز بالجائزة، وتمنت أن ينتشر هاشتاج "متحدون مع التراث" بين الناس وخاصة الشباب.

وأكد السفير محمد أبو الخير، أننا نفتخر بالمشاركة في هذه الإحتفالية، وفي واحد من أبرز المعالم المعالم الثقافية المصرية، ليبين وجه مصر الحضاري، وكذلك لنبرز أبناء مصر الذين يرفعون اسمها عاليا في كافة المحافل الدولية، وأشاد بالحملة التي انطلقت من القاهرة من أمام متحف الفن الإسلامي، وكذلك بالدعم الذي قدم لها من الحكومة المصرية.

وأوضحت زينب الوكيل، أن فوز المصور المصري محمد عبد الجواد، هو فوز لمصر وللجنة الوطنية المصرية لليونسكو وما تقوم به من دور في تفعيل الحملة.

وأضاف غيث فريز، أن فكرة الحملة اطلقت بعد الهجمات الإرهابية على المواقع التراثية في الموصل، ثم سوريا، وأخير متحف الفن الإسلامي بالقاهرة.

وشدد غيث، على أن اطلاق الحملة من القاهرة من متحف الفن الإسلامي، كان أكبر رد على المخربين بأنهم يهدمون ونحن نبني، وكذلك هو دلالة كبير عل جهود مصر في مكافحة الإرهاب.

أعقب تسليم الجائزة، حفل فني لأوركسترا "النور والأمل" بقيادة المايسترو عثمان الحاج.

إرسل لصديق

اقرأ أيضا