عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة
د.وليد دعبس
رئيس التحرير
أيمن نور الدين

فك طلاسم أول صورة جمعت بين عمرو دياب ودينا الشربيني

باباراتزي
طباعة
نجحت الفنانة دينا الشربيني، فى اخفاء وجهها فى اللحظة الأخيرة قبل أن تتصيد عدسة المصور -الشغوف بالتقاط تلك الصورة- ملامح وجهها، وذلك لحرصها وحرصه على عدم التقاط صورة واضحة لهما لتصبح برهانًا دامغًا عن الحالة الثنائية التى يعيشاها؛ والمتمثلة فى الإرتباط والزواج، ورغم ذلك إلا أن القدر شاء أن ذلك الإخفاء كشف عما هو أكثر أهمية، فمثلًا طريقة وقوف دينا وهى تبدو شبه مختبئة فى أحضان عمرو، مما يوحى بالإحساس بكونه صار السند لها وصارت تعتمد عليه بشكل كبير فى حياتها، كما أن الصورة كشفت عن حالة اعتياد واضحة فى بقاءهما متلازمين طوال الفترة الماضية، وتلك الحميمية التى تكونت مع الإحساس بالألفة، والتي تأتى مع العشرة والمشاعر المتبادلة.

ضحكة عمرو دياب، التى تؤكد على سعادته بالقرب منها، كما أن الضحكة تأثرت بخوفها المفاجىء بعد أن شعرت بالتقاط الصورة، مما آثار سخريته البريئة والطفولية من رد فعلها، كما أن عينيه لم تخلو من القلق فى أن يتبع تلك الصورة صورًا أخرى أكثر وضوحًا لإجتماعهما، وتلك هى الضريبة التى يدفعها المشاهير عادة حينما يتواجدون فى الأماكن العامة مثل فرح ابنة منى عبد الغني الذى يعتبر أول مناسبة اجتماعية معلنة يحضرها عمرو ودينا بعد خبر زواجهما، والتى التقطت فيه تلك الصورة.


إرسل لصديق

اقرأ أيضا