عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة
د.وليد دعبس
رئيس التحرير
أيمن نور الدين

السياسة تطيح بأحلام من " ذا فويس " وتشكيك فى ولاءها بسبب زوجها القطرى

احلام
احلام
طباعة
الأحداث السياسية المتصاعدة فى الخليج ليست بمعزل عن أى فئة فى المجتمع ويمكن أن تطال حتى أهل الفن .. إذا ما بدا أحدهم غير متعاطف أو معارض لسياسة بلده فى ظل ظروف حرجة تمر بها ، وفى ظل تلك الحرب الإعلامية الدائرة بين دول المقاطعة من جهة، وهم السعودية و الإمارات و البحرين و مصر .. ومن الجهة الأخرى قطر التى لا تنفك أن تستخدم الجزيرة وكل المنابر الإعلامية التابعة لها لتشويه دول الخليج و مصر ومحاولة زعزعة الإستفرار فيها .. كان لابد من دخول القوة الناعمة كطرف فى تلك الحرب النفسية المشتعلة فى تلك الأيام، و لعل هذا مادفع مطربين الإمارات أن يقدموا مؤخرا أوبريت " قولوا لقطر " من كلمات الشاعر الإماراتى على الخوار وتلحين الفنان فايز السعيد ومن بين هؤلاء المطربين الذين شاركوا بالغناء حسين الجسمى و عيضة المنهالى و فايز السعيد وغيرهم. 

وتعد أغنية " قولوا لقطر " من أقوى الأغنيات الوطنية المباشرة فى صميم الأزمة من بين الأغنيات التى قدمت منذ إندلاعها و أكثرها شراسة على الإطلاق لما حوته من أجواء أشبه بالتهديد بالحرب ضد قطر ومهاجمة تميم و حمد والإعلامى عزمى بشارة والشيخ الموالى لقطر يوسف القرضاوى ، كما مجدت الأغنية فى الأمير محمد بن راشد والملك سلمان وولى العهد السعودى محمد بن سلمان.

ورغم الإستقبال الحافل للأوبريت من مختلف الأوساط الإماراتية إلا أنه مما يبدو أن المطربة الإماراتية أحلام كان لها رأيا آخر .. إذ كتبت تغريدة على حسابها عبر " تويتر "، قائلة: "ألا ليت الفن الراقى يعود .. " مما أعتبر من قبل البعض أنه هجوم مباشر منها ضد الأغنية الإماراتية الوطنية فى أكثر الأوقات حساسية وتصاعدا للأحداث وفى ظل الهجوم الذى يطال الإمارات والسعودية من قناة الجزيرة القطرية وفسر ذلك لدى البعض على أنه بمثابة تشكيك فى ولاء أحلام للإمارات لكونها زوجة رجل الأعمال القطرى مبارك الهاجرى و أن ولاء أحلام لزوجها دفعها لأن تتعدى الخطوط الحمراء ولا تبرهن على ولاءها  للإمارات و السعودية كما ينبغى إذ شرعت فى الإساءة للأغنية التى إحتفى بها الملايين من الشعوب الخليجية فى ظل تجاوزات قطر المستمرة وخروجها عن الصف الخليجى والعربى و إحتماؤها بإيران و تركيا كماجاء فى هذا الأوبريت الحماسى و الذى حقق نجاحا فور طرحه و إهتمت بعرضه كافة القنوات الخليجية. 

وهنا جاء الرد سريعا .. إذ فوجئت أحلام بالإطاحة بها من برنامج " ذا فويس " دون إبلاغها والذى كان مقررا أن تبدأ تصويره فى شهر ديسمبر القادم رغم أنها صورت بالفعل البرومو مع شركاءها فى لجنة التحكيم .. اليسا و محمد حماقى و عاصى حلانى ، كما لم يكتف قيادات " إم بى سى " بذلك بل ردوا لها الصاع صاعين عندما إختاروا المطربة الكويتية " نوال " لتحل محلها وهى المعروفة بكثرة خلافات أحلام معها إعلاميا ومن خلال مواقع التواصل الإجتماعى وراحت نوال بدورها تعلن على حسابها .. إنضمامها المفاجىء لبرنامج " ذا فويس " مما قد يستدعى ذلك إعادة تصوير لحلقات إختبار الأداء وتصوير البرومو. 

ومن جانبها وفى ظل تلك العاصفة التى تواجهها .. ردت أحلام على صفحتها بأنه لا أحد يستطيع أن يشكك فى إنتماءها للإمارات ولا لحبها للإمارات ثم مالبثت أن غردت وقد بدا الحزن عليها بعدما علمت بالإجراءات العقابية التى إتخذت ضدها مستخدمة بيتا من الشعر للشريف قتادة أبو عزيز " بلادى وإن جارت على عزيزة وأهلى وإن ضنوا على كرام ".

وتعتبر هذه من أكبر الأزمات التى واجهت أحلام من قبل لكونها أزمة سياسية قد تثير الغضب عليها من دول الخليج بسبب إزدواجية الولاء بين الإمارات و قطر.

السياسة تطيح بأحلام من " ذا فويس " وتشكيك فى ولاءها بسبب زوجها القطرى
السياسة تطيح بأحلام من " ذا فويس " وتشكيك فى ولاءها بسبب زوجها القطرى
السياسة تطيح بأحلام من " ذا فويس " وتشكيك فى ولاءها بسبب زوجها القطرى
السياسة تطيح بأحلام من " ذا فويس " وتشكيك فى ولاءها بسبب زوجها القطرى

إرسل لصديق