باباراتزي : حالة من الغموض فى خبر وفاة خالد خطاب طليق حنان ترك (طباعة)
حالة من الغموض فى خبر وفاة خالد خطاب طليق حنان ترك
آخر تحديث: الجمعة 20/10/2017 08:30 ص باباراتزي
لعل الخبر الذى أذاعته الصحفية شهيرة النجار فى برنامج 90 دقيقة للإعلامى محمد الباز قد أوجع قلوبا كثيرة لكل من عرف رجل الأعمال خالد خطاب عن قرب ، و هو طليق الفنانة المعتزلة حنان ترك، وعرفوا إنسانيته واحترامه فى التعامل مع الآخرين وذلك بعد أن علموا خبر وفاته فى السجن قبل خروجه المرتقب ببضعة أيام 
  
وبغض النظر عن ملابسات القضية التى حكم عليه بالسجن من خلالها إلا أن خالد فى النهاية مات وحيدا .. حزينا .. منكرا من أقرب الناس إليه بلا عزاء وبلا إعلان حتى عن وفاته.

كان  خالد يعانى من إفتقاده للحب والإهتمام من الآخرين وتخلى الكثيرون عنه فى محنته إلا من قلة من الأصدقاء، مثل الكانبة الصحفية ماجدة نورالدين التى كانت تطمئن عليه بعد دخوله للسجن. 

مات خالد تاركا ولدين يحملان إسمه هما ( يوسف و آدم ) واللذان يعيشان مع والدتهما حنان طليقة خالد والتى لم تعلن هى عن وفاته فور حدوثها منذ شهور رغم أنه والد إبنيها ورغم أن خالد ساندها كثيرا ووقف معها فى محن سابقة ودعمها وكان سعيدا بنجاحها وموهبتها، ولكن ربما يرجع ذلك إلى حدوث شبه إتفاق عائلى بعدم كتابة نعى له أو إعلان عن موته الذى عرف بعد شهور، وهى سابقة نادرة فى الأوساط الإجتماعية يكتنفها بعض من الغموض.